رؤساء الجامعة السابقون
الأستاذ الدكتور عادل الطويسي
15-09-2010 إلى 01-02-2012  
     نبذة   :
ولد عام 1953 في مدينة المفرق، تخرج من الجامعة الأردنية حاملا درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية عام 1978، وحصل على درجة الماجستير في اللغويات من جامعة ميتشغان – انيست لانسنغ عام 1984، فيما حصل على درجة الدكتوراه في علم اللغويات من جامعة ميتشغان – آن آربر في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1987. بدأ الأستاذ الطويسي حياته الأكاديمية في جامعة ولاية ميتشغان مدرساً للغة العربية للناطقين بلغات أخرى بين عامي 1982 – 1984 ، ثم أصبح مساعد تدريس في جامعة ميتشغان آرير في الولايات المتحدة 1984-1987. محلياً كانت بدايته في جامعة مؤتة عام 1987 أستاذاً مساعداً في قسم اللغة الإنجليزية وآدابها، وفي جامعة مؤتة تدرج في الرتب العلمية حتى صار أستاذا عام 197، وكان ذلك إنجازاً قياسياً من حيث المدة، هذا إلى جانب عمله في العديد من المواقع الأكاديمية والإدارية، كرئيس قسم اللغة الإنجليزية ومساعد رئيس لشؤون التطوير، ثم عميد كلية الآداب والعلوم، وعميد الآداب لفترتين (1992-1997) وعميد شؤون طلبة بين عامي 1997-1999. عام 1999 عين الطويسي رئيساً مؤسساً لجامعة الحسين بن طلال، وخلال تلك الفترة وضع الجامعة على طريق قويم ومؤسسي، مع ما رافق ذلك الجهد من حملة ابتعاث كبيرة. وفي عام 2004 عين الأستاذ الطويسي أميناً عاماً لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وفي الثالث والعشرين من أيار 2005 عين رئيساً لجامعة آل البيت، وبعد سبعة أشهر عين وزيراً للثقافة بتاريخ 27/11/2005، وحتى 26/11/2007. وفي أيلول 2010 عين الأستاذ الطويسي رئيساً للجامعة الأردنية، وفي هذه المحطة من سيرته الغنية بالخبرات والتجارب أراد الطويسي للجامعة الأردنية أن تعبر نحو الذكرى الخمسين، وقد أثريت مسيرتها الطويلة بالإنجازات الممتدة عبر خمسة عقود، فعمل على مراجعة العديد من التشريعات والأنظمة والأسس الناظمة لعمل الجامعة، كما أطلق استراتيجية تحول الجامعة لجامعة بحثية، وأولى أهمية كبرى لتطوير البنية التحتية وإعادة النظر في الهياكل المؤسسة للمراكز والمعاهد والوحدات، وعلى صعيد الطلبة دفع الأستاذ الطويسي أبناءه الطلبة لمزيد من الحرية والوعي، عبر ضمان ممارستهم لحرياتهم السياسية والفكرية من خلال انتخابات اتحاد الطلبة.